الرد على من قال بإجماع المسلمين على كروية الأرض

424

الكثير منهم يستدل بأقوال بعض الأئمة على كروية الأرض رغم أن معظمهم إعتمدوا على أقوال علماء الهيئة والتنجيم، وسنبين لكم مصدر هذه المراجع وهل يؤخذ بها أم لا، ولماذا لا يجب الأخذ بها.

الرد على من قال بأن بن تيمية قال بكروية الأرض
المكورون يحتجون دائما بهذا المرجع للقول بأن هناك إجماع على كروية الأرض تدليسًا وزورًا على الإمام لنقرأ ما كتب في هذه الصفحة الإمام إبن تيمية في مجموع الفتاوى الجزء الخامس صفحة 150 ، نقلًا عن إبن المنادي

ibn taymia15
اعْلَمْ أَنَّ ” الْأَرْضَ ” قَدْ اتَّفَقُوا عَلَى أَنَّهَا كُرَوِيَّةُ الشَّكْلِ….إلى قوله وَالْأَفْلَاكُ مُسْتَدِيرَةٌ بِالْكِتَابِ وَالسُّنَّةِ وَالْإِجْمَاعِ من يقصدهم الإمام حين قال إتفقوا؟؟ جوابه في نفس الصفحة…وَأَهْلُ الْهَيْئَةِ وَالْحِسَابِ مُتَّفِقُونَ عَلَى ذَلِكَ إذًا كفاكم تدليس على الشيخ فهو ذكر رأي أهل الهيئة ولم يقل أنه يؤمن بها ولم يقل أن هناك إجماع شرعي حولها أمّا بخصوص إستدارة الفلك فقد حدد لنا بأنه إجماع بالكتاب والسنة، عكس شكل الأرض والذي هو مجرد إتفاق لعلماء الفلك وإن لم تقتنع بعد، ابن تيمية قال عن هؤلاء الفلاسفة وعلماء الفلك ما يلي

 

ibn taymia2.jpg

ibn taymia6.jpg

ibn taymia10.jpg

فهل يعقل أن يأخذ برأيهم بعد هذا القول?

ويقول أيضًا إقرأ جيدًا لتعي أنه يتكلم عن دائرة فوقها قبة مستديرة: الأرض دائرة مقسمة إلى قسمين ب 180 درجة، وهي شرق و 180 درجة الأخرى هي الغرب فَمِنْ الْمَعْلُومِ بِاتِّفَاقِ مَنْ يَعْلَمُ هَذَا أَنَّ الْأَفْلَاكَ مُسْتَدِيرَةٌ كُرَوِيَّةُ الشَّكْلِ وَأَنَّ الْجِهَةَ الْعُلْيَا هِيَ جِهَةُ الْمُحِيطِ وَهِيَ الْمُحَدَّبُ وَأَنَّ الْجِهَةَ السُّفْلَى هُوَ الْمَرْكَزُ وَلَيْسَ لِلْأَفْلَاكِ إلَّا جِهَتَانِ الْعُلُوُّ وَالسُّفْلُ فَقَطْ.

serveimage-3

واضحة جدًا العلو فقط هو المحدب وهي القبة السماوية والأسفل لا؛ لأنه يمثل الأرض المسطحة لَكِنَّ جِهَةَ الْعُلُوِّ وَالسُّفْلِ لِلْأَفْلَاكِ لَا تَتَغَيَّرُ فَالْمُحِيطُ هُوَ الْعُلُوُّ وَالْمَرْكَزُ هُوَ السُّفْلُ مَعَ أَنَّ وَجْهَ الْأَرْضِ الَّتِي وَضَعَهَا اللَّهُ لِلْأَنَامِ وَأَرْسَاهَا بِالْجِبَالِ هُوَ الَّذِي عَلَيْهِ النَّاسُ وَالْبَهَائِمُ وَالشَّجَرُ وَالنَّبَاتُ وَالْجِبَالُ وَالْأَنْهَارُ الْجَارِيَةُ. فَأَمَّا النَّاحِيَةُ الْأُخْرَى مِنْ الْأَرْضِ فَالْبَحْرُ مُحِيطٌ بِهَا وَلَيْسَ هُنَاكَ شَيْءٌ مِنْ الْآدَمِيِّينَ وَمَا يَتْبَعُهُمْ وَلَوْ قُدِّرَ أَنَّ هُنَاكَ أَحَدًا لَكَانَ عَلَى ظَهْرِ الْأَرْضِ.

وَاسْتِدَارَةُ الْأَفْلَاكِ ء كَمَا أَنَّهُ قَوْل أَهْلِ الْهَيْئَةِ وَالْحِسَابِ ء فَهُوَ الَّذِي عَلَيْهِ عُلَمَاءُ الْمُسْلِمِينَ كَمَا ذَكَرَهُ أَبُو الْحَسَنِ بْنُ الْمُنَادَى وَأَبُو مُحَمَّدٍ بْنُ حَزْمٍ وَأَبُو الْفَرَجِ بْنُ الْجَوْزِيِّ وَغَيْرُهُمْ أَنَّهُ مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ بَيْنَ عُلَمَاءِ الْمُسْلِمِينَ. جزء 6 صفحة 565 و 566 ، يعني الإجماع خص كروية الأفلاك لا كروية الأرض.

هنا وصف دقيق لقبة السماء والأفلاك ودائرة الأرض المحاطة بها المياه كالجزيرة في البحر ولا شيء تحتها. وصف لأرض دائرية مسطحة.

َالْأَرْضُ يُحِيطُ الْمَاءُ بِأَكْثَرِهَا وَالْهَوَاءُ يُحِيطُ بِالْمَاءِ وَالْأَرْضِ وَاَللَّهُ تَعَالَى بَسَطَ الْأَرْضَ لِلْأَنَامِ وَأَرْسَاهَا بِالْجِبَالِ؛ لِئَلَّا تَمِيدَ كَمَا تُرْسَى السَّفِينَةُ بِالْأَجْسَامِ الثَّقِيلَةِ إذَا كَثُرَتْ أَمْوَاجُ الْبَحْرِ صفحة 596 ،جء 6 ثم يقول طُلُوعُ الشَّمْسِ وَزَوَالُهَا وَغُرُوبُهَا يَكُونُ بِالْمَشْرِقِ قَبْلَ أَنْ يَكُونَ بِالْمَغْرِبِ فَتَطْلُعُ الشَّمْسُ وَتَزُولُ وَتَغْرُبُ عَلَى أَرْضِ الْهِنْدِ؛ وَالصِّينِ وَالْخَطِّ؛ قَبْلَ أَنْ يَكُونَ بِأَرْضِ الْمَغْرِبِ وَيَكُونُ ذَلِكَ بِأَرْضِ الْعِرَاقِ قَبْلَ أَنْ يَكُونَ بِأَرْضِ الشَّامِ؛ وَيَكُونُ بِأَرْضِ الشَّامِ قَبْلَ أَنْ يَكُونَ بِمِصْرِ وَكُلُّ أَهْلِ بَلَدٍ لَهُمْ حُكْمُ طُلُوعِهِمْ وَزَوَالِهِمْ وَغُرُوبِهِمْ. فَإِذَا طَلَعَ الْفَجْرُ بِبَلَدِ دَخَلَ وَقْتُ الْفَجْرِ وَوَجَبَتْ الصَّلَاةُ وَالصَّوْمُ عِنْدَهُمْ وَإِنْ لَمْ يَكُنْ عِنْدَ آخَرِينَ؛ لَكِنْ يَتَفَاوَتُ ذَلِكَ تَفَاوُتًا يَسِيرًا بَيْنَ الْبِلَادِ الْمُتَقَارِبَةِ؛ وَأَمَّا مَنْ كَانَ فِي أَقْصَى الْمَشْرِق وَأَقْصَى الْمَغْرِبِ فَيَتَفَاوَتُ بَيْنَهُمَا تَفَاوُتًا كَثِيرًا نَحْوُ نِصْفِ يَوْمٍ كَامِلٍ. وَاَللَّهُ سُبْحَانَهُ قَدْ أَخْبَرَ بِأَنَّ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَاللَّيْلَ وَالنَّهَارَ كُلُّ ذَلِكَ يَسْبَحُ فِي الْفَلَكِ. صفحة 600 ، وَ ” الْفَلَكُ ” هُوَ الْمُسْتَدِيرُ كَمَا ذَكَرَ ذَلِكَ مَنْ ذَكَرَهُ مِنْ الصَّحَابَةِ وَالتَّابِعِينَ وَغَيْرِهِمْ مِنْ عُلَمَاءِ الْمُسْلِمِينَ.صفحة 601

IMG-20181006-WA0011

لنذهب الآن لتلميذه إبن القيم رحمه الله. مفتاح دار السعادة ومنشور ولاية العلم والإرادة. الجزء 1 صفحة 217 ، الأرض ثابتة وقرار وليست متحركة ولا تدور.

ثمَّ تَأمل خلق الارض على مَا هِيَ عَلَيْهِ حِين خلقهَا واقفة سَاكِنة لتَكون مهادا ومستقرا للحيوان والنبات والامتعة ويتمكن الْحَيَوَان وَالنَّاس من السَّعْي عَلَيْهَا فِي مآربهم وَالْجُلُوس لراحاتهم وَالنَّوْم لهدوهم والتمكن من اعمالهم وَلَو كَانَ رجراجة متكفئة لم يستطيعوا على ظهرهَا قرارا وَلَا هُدُوا وَلَا ثَبت لَهُم عَلَيْهَا بِنَاء وَلَا امكنهم عَلَيْهَا صناعَة

صفحة 199-200
خلقهَا سُبْحَانَهُ فراشا ومهادا وذللها لِعِبَادِهِ وَجعل فِيهِ ارزاقهم واقواتهم ومعايشهم وَجعل فِيهَا السبل لينتقلوا فِيهَا فِي حوائجهم وتصرفاتهم وارساها بالجبال فَجَعلهَا اوتادا تحفظها لِئَلَّا تميد بهم ووسع اكنافها ودحاها فَمدَّهَا وبسطها وطحاها فوسعها من جوانبها وَجعلهَا كفاتا للاحياء تضمهم على ظهرهَا مَا داموا احياء وكفاتا للأموات تضمهم فِي بَطنهَا إِذا مَاتُوا فظهرها وَطن للاحياء وبطنها وَطن للاموات وَقد اكثر تَعَالَى من ذكر الارض فِي كِتَابه ودعا عباده الى النّظر اليها والتفكر فِي خلقهَا فَقَالَ تَعَالَى {وَالْأَرْض فرشناها فَنعم الماهدون} الله الَّذِي جعل لكم الارض قرارا الَّذِي جعل لكم الارض فراشا افلا ينظرُونَ الى الابل كَيفَ خلقت وَإِلَى السَّمَاء كَيفَ رفعت والى الْجبَال كَيفَ نصبت وَإِلَى ارْض كَيفَ سطحت ان فِي السَّمَوَات والارض لايات للؤمنين وَهَذَا كثير فِي الْقُرْآن فَانْظُر اليها وَهِي ميتَة هامدة خاشعة.

صفحة 204
حَتَّى ان المكشوف من الارض وَالْجِبَال والمدن بِالنِّسْبَةِ الى المَاء كجزيرة صَغِيرَة فِي بَحر عَظِيم وَبَقِيَّة الارض مغمورة بِالْمَاءِ وَلَوْلَا امساك الرب تبَارك وَتَعَالَى لَهُ بقدرته ومشيئته وحبسه المَاء لطفح على الارض وعلاها كلهَا هَذَا طبع المَاء

صفحة 206
إنَّك إِذا تَأَمَّلت الْعَالم وجدته كالبيت الْمَبْنِيّ الْمعد فِيهِ جَمِيع آلاته ومصالحه وكل مَا يحْتَاج اليه فالسماء سقفه الْمَرْفُوع عَلَيْهِ والارض مهاد وبساط وفراش ومستقر للساكن وَالشَّمْس وَالْقَمَر سرجان يزهران فِيهِ والنجوم مصابيح لَهُ وزينة وأدلة للمنتقل فِي طرق هَذِه الدَّار

صفحة 209
ثمَّ تَأمل الْحِكْمَة فِي طُلُوع الشَّمْس على الْعَالم كَيفَ قدره الْعَزِيز الْعَلِيم سُبْحَانَهُ فَإِنَّهَا لَو كَانَت تطلع فِي مَوضِع من السَّمَاء فتقف فِيهِ وَلَا تعدوه لما وصل شعاعها الى كثير من الْجِهَات لَان ظلّ اُحْدُ جَوَانِب كرة الارض يحجبها عَن الْجَانِب الاخر وَكَانَ يكون اللَّيْل دَائِما سرمدا على من لم تطلع عَلَيْهِم وَالنَّهَار سرمدا. هنا يقر بأن الأرض كرة؟ وهو تناقض لما جاء من قبل؟ ومن يجعله حجة على أنه تلميذ لإبن تيمية وبالتالي هذا الأخير قال بكروية الأرض نقول له أن إبن القيم حدد مراجعه وذكر ابن حزم وابن الجوزي ولم يذكر ابن تيمية، ولو التلميذ إتبع رأي معلمه لوجدنا ابن كثير أيضا يقول بكروية الأرض. ثم شيء آخر الحجة والعلة التي نسخها عن إبن حزم لا ترقى للدليل والبرهان القطعي وسنرى ذلك حين نصل لإبن حزم

إبن حزم

إبن حزم وصفه البعض بالفيلسوف ربما من أوائل أئمة السنة والذي أقر بكروية الأرض ورغم ما قاله حول تفسير القرآن وشروطه و نراه إستهوته فلسفة المتفلسفين وأهل الهيئة ورأى بعقله -ولا برهان عليه- وتناسى آيات الله الكثيرة والتي تتكلم عن شكل الأرض وراح يخوض في آية تتكلم عن الليل والنهار وإقحامها بشكل الأرض عنوة ضاربًا عرض الحائط الآيات الأخرى التي تفردت بالأرض بل قام بالتحدي وكان مشهور بالمكابرة وقال فيه إبن تيمية أنه كان مُكابر لوساعة علمه وفقهه لكنه قد خالط من أقوال الفلاسفة والمعتزلة ما صرفه عن موافقة أهل الحديث في معاني مذهبهم في ذلك، وصار يذم من الفقهاء، والمتكلمين وعلماء الحديث باتباعه لظاهر لا باطن له. وقد نقده الكثير من العلماء وقال بأن العامة لا تؤمن بكروية الأرض ووصفهم بالجهل.

أولًا ابن حزم في تعليله لإحاطة السماء بالأرض من فوق وتحت، قال هذا:
صفحة 79
قَالَ أَبُو مُحَمَّد وَلَا برهَان على مَا ذكر…بمعنى أنه يتكلم مجرد كلام ولا برهان على ما يقول! لنكمل
صفحة 80
فَلَو كَانَ على مَا يظنّ أهل الْجَهْل لكَانَتْ الشَّمْس وَالْقَمَر إِذْ دَارا بِالْأَرْضِ وصارا فِيمَا يُقَابل صفحة الأَرْض الَّتِي لسنا عَلَيْهَا قد خرجا عَن السَّمَاء وَهَذَا تَكْذِيب لله تَعَالَى وَلم يخبر تَعَالَى أَن لَهَا سكوناً فَلَو لم تستدر لكَانَتْ على أباد الدهور بل فِي الْأَيَّام الْيَسِيرَة تغيب عَنَّا حَتَّى لَا نرَاهَا أبدا لَو مشت على طَرِيق وَاحِد وَخط وَاحِد مُسْتَقِيم أَو معوج غير مستدير لَكنا أمامها أبدا وَهَذَا بَاطِل

FE ibn hazm

هل رأيتم الحجة؟ بربكم هل هذا دليل يؤخذ به؟ البرهان الذي قدمه لا يعتبر حجة أبدًا لأنه رد على من يقول بأن الليل ينتج عن دوران الشمس والقمر تحت قرص الأرض وهذا ما لا يدعمه أصحاب الأرض المسطحة حاليًا
لنذهب الآن إلى طامة كبرى ذكرها ابن حزم وهي ليست الوحيدة فله طامات كبرى وسقطات لا ندري كيف نجعله مرجع خاصة بخصوص الفلك
صفحة 84
كَذَلِكَ قَوْله تَعَالَى {الَّذين يحملون الْعَرْش وَمن حوله} بَيَان جلي على أَن الْعَرْش جرما آخر فِيهِ الْمَلَائِكَة وَ قد ذكر أَن الْبُرْهَان يقوم بذلك من أحكم النّظر فِي الْهَيْئَة وَهَذِه نُصُوص ظَاهِرَة جلية دون تكلّف تَأْوِيل…ويكابر بأن هذا ليس تكلف وتأويل بل برهان جلي؟ سبحان الله جعل من العرش جرم سماوي؟ لا حول ولا قوة إلا بالله

أما فخر الدين الرازي:
في تفسيره لسورة الرعد يقول: وَهُوَ الَّذِي مَدَّ الْأَرْضَ وَجَعَلَ فِيها رَواسِيَ وَأَنْهاراً

وَاعْلَمْ أَنَّ الِاسْتِدْلَالَ بِخَلْقِهِ الْأَرْضَ وَأَحْوَالَهَا مِنْ وُجُوهٍ:
بمعنى أن هناك عدة أوجه ولو كان في عهده إجماع من الكتاب والسنة لما ذكر هذه الأوجه ولقال مباشرة هي كرة وإنتهى الأمر، بل ذكر كل ما كان متداول في زمانهم.

الْأَوَّلُ :أَنَّ الشَّيْءَ إِذَا تَزَايَدَ حَجْمُهُ وَمِقْدَارُهُ صَارَ كَأَنَّ ذَلِكَ الْحَجْمَ وَذَلِكَ الْمِقْدَارَ يَمْتَدُّ
الثَّانِي: قَالَ أَبُو بَكْرٍ الْأَصَمُّ الْمَدُّ هُوَ الْبَسْطُ إِلَى مَا لَا يُدْرَكُ مُنْتَهَاهُ
وَالثَّالِثُ: قَالَ قَوْمٌ كَانَتِ الْأَرْضُ مُدَوَّرَةً فَمَدَّهَا وَدَحَا مِنْ مكة من تَحْتَ الْبَيْتِ فَذَهَبَتْ كَذَا وَكَذَا. وَقَالَ آخَرُونَ: كَانَتْ مُجْتَمِعَةً عِنْدَ الْبَيْتِ الْمُقَدَّسِ فَقَالَ لَهَا: اذْهَبِي كَذَا وَكَذَا

ثم يضيف هذا القول:
وَالْأَرْضَ بَعْدَ ذلِكَ دَحاها [النَّازِعَاتِ: 30] وَهَذَا الْقَوْلُ مُشْكِلٌ مِنْ وَجْهَيْنِ. الْأَوَّلُ: أَنَّهُ ثَبَتَ بِالدَّلَائِلِ/ أَنَّ الْأَرْضَ كُرَةٌ فَكَيْفَ يُمْكِنُ الْمُكَابَرَةُ فِيهِ؟

ومن أثبت هذا؟ ولماذا اليقين أنها مكورة على أساس مدلولات فلسفية لا تصل لحد البرهان واليقين؟
بل كلها علوم أتت من عبدة كواكب نسل نمرود كما قال بن تيمية؟ ولم تكتشف الأمريكيتين ولا أستراليا ولا نيوزيلندا وقتها؟ فكيف كان برهانكم هذا ويقينكم على كرويتها؟

فَإِنْ قَالُوا: وَقَوْلُهُ: مَدَّ الْأَرْضَ يُنَافِي كَوْنَهَا كُرَةً فَكَيْفَ يُمْكِنُ مَدُّهَا؟…من هم الذين سيقولون؟ الناس تقول أن هناك إجماع من الكتاب والسنة في زمنكم؟

قُلْنَا: لَا نُسَلِّمُ أَنَّ الْأَرْضَ جِسْمٌ عَظِيمٌ وَالْكُرَةُ إِذَا كَانَتْ فِي غَايَةِ الْكِبَرِ كَانَ كُلُّ قِطْعَةٍ مِنْهَا تُشَاهَدُ كَالسَّطْحِ

وفي سورة الكهف عن العين الحمئة يقول:
الْبَحْثُ الثَّانِي: أَنَّهُ ثَبَتَ بِالدَّلِيلِ أَنَّ الْأَرْضَ كُرَةٌ وَأَنَّ السَّمَاءَ مُحِيطَةٌ بِهَا، وَلَا شَكَّ أَنَّ الشَّمْسَ فِي الْفَلَكِ، وَأَيْضًا قَالَ: وَوَجَدَ عِنْدَها قَوْماً وَمَعْلُومٌ أَنَّ جُلُوسَ قَوْمٍ فِي قُرْبِ الشَّمْسِ غَيْرُ مَوْجُودٍ، وَأَيْضًا الشَّمْسُ أَكْبَرُ مِنَ الْأَرْضِ بِمَرَّاتٍ كَثِيرَةٍ فَكَيْفَ يُعْقَلُ دُخُولُهَا فِي عَيْنٍ مِنْ عُيُونِ الْأَرْضِ…وكيف عرفت أنها أكبر من الأرض بمرات كثيرة؟ إذًا وكما شاهدتم، كلها حجج بنيت على حسابات أهل الفلك، ولا دليل شرعي واحد من الكتاب والسنة لحد الآن،  بل غلب عليهم التأويل بالعقل وهذا معروف عن الرازي وابن حزم وتأثرهم بأقوال الفلاسفة وأهل الهيئة

لنكمل مع ابن الجوزي: وإبن الجوزية نقل عن إبن حزم وابن خرداذبه والإدريسي وابن الفقيه وياقوت الحموي -الذي عاصره-

الآن نعود لمراجع إبن الجوزية، وندقق فيها والتي أخذ منها بعض الأئمة ونقلوها عنه.

أولًا ابن الفقيه الهمذاني في كتاب: البلدان، لا يعرف عنه تاريخ ميلاده ولا وفاته، ترجم له ابن النديم ترجمة موجزة جدا نقلها فيما بعد ياقوت الحموي في معجم الأدباء وأضاف إليها ومخطوطة إبن الفقيه تعرضت لتشوهات وكتبت بلغة عربية ركيكة وبها أحاديث باطلة نسبت للرسول صى الله عليه وسلم. ابن النديم قال عنه: ابن الفقيه الهمداني من أهل الأدب. لا نعرف من أمره أكثر من هذا. وله من الكتب: كتاب البلدان، نحو ألف ورقة، أخذه من كتب الناس، وسلخ كتاب الجيهاني. وكتاب ذكر الشعراء المحدثين والبلغاء منهم والمفحمين وكتابه وكتاب بن خرداذبه المسالك والممالك فيه تشابه كبير جدًا بل نقله عنه وهذا بكلام المحققين. بمعنى آخر هذا الشخص لا يمكن إعتباره مرجع أبدًا

المرجع الثاني وهو بن خرداذبة: أما بن خرداذبة وهو فارسي وكان وزير الخليفة، فقد جاء بالمعلومة في بداية كتابه المسالك والممالك هكذا من كيسه قائلًا مايلي:
هذا كتاب فيه صفة الارض وبنية الخلق عليها تأليف ابى القاسم عبيد الله بن عبد الله ابن خرداذبه مولى امير المؤمنين قال ابو القاسم صفة الارض انها مدوّرة كتدوير الكرة موضوعة فى جوف الفلك كالمحّة فى جوف البيضة والنسيم حول الارض وهو جاذب لها وحين يقول قال أبو القاسم هو هنا يتكلم عن نفسه لأنه يدعى أبو القاسم وهو مؤرخ وجغرافي في القرن الثالث الهجري. قيل أنه أيراني الأصل وكان معتنقاً دين الزردشتية ثم انتحل دين الإسلام على يد البرامكة ويظهر من ذلك أنه كان من أهل خراسان. اختلف المؤرخون في سنة ولادته ووفاته فذكروا تاريخين لولادته أحدهما 205 والآخر 211 هـ وإعتمد على ابن خرداذبة في منهجه الجغرافي الكثير من علماء الجغرافيا التالين له أمثال اليعقوبي وابن فقيه وابن رستة وابن حوقل والمقدسي والجيهاني والمسعودي. يعني نفس الوصف للمحة في جوف البيضة الذي تم نسخه من واحد لواحد وهكذا مع أن أول من قالها جاء بها من كتب اليونان وإدعى أنها له.

المرجع الثالث: هو ياقوت الحموي: في كتابه معجم البلدان، المجلد 1 صفحة 16:

yakout hamaoui 1.jpg
وهكذا يسرد ياقوت الحموي كل النظريات، بمعنى أنه لم يكن هناك إجماع على شكل الأرض بتاتًا ثم يعطيك بعدها رأيه ووجهة نظره هو، فيقول:

yakout hamaoui 2.jpg
ياقوت الحموي هذا العبد الرومي الذي دخل الإسلام وسكن بغداد، لم يكن لا عالم دين ولا عالم فلكي يعني رأيه هو لا يسمن ولا يغني من جوع حتى تجعله كمرجع لكروية الأرض وياقوت الحموي نقل كثيرًا عن إبن الفقيه، وزكريا القزويني نقل من عند ياقوت الحموي، دليلنا على ذلك أنه حيثما أخطأ ياقوت في اسم ابن الفقيه، كان هذا الخطأ يتكرر في نفس المادة لدى القزويني، ما دل أن هذا الأخير هو مجرد ناقل بل معظمهم ينقلون وفقط! فمن أين أتى هذا الإجماع؟

المرجع الرابع: الإدريسي: وفي مقدمته صفحة 7 يقول بالحرف:
فنقول إن الذي تحصل من كلام الفلاسفة وجلة العلماء وأهل النظر في علم الهيئة أن الأرض مدورة كتدوير الكرة والماء لاصق بها وراكد عليها ركودا طبيعيا لا يفارقها والأرض والماء مستقران في جوف الفلك كالمحة في جوف البيضة ووضعهما وضع متوسط والنسيم محيط بهما من جميع جهاتهما وهو لهما جاذب إلى جهة الفلك أو دافع لهما والله أعلم بحقيقة ذلك.
كما تلاحظون أن كلامه غير يقيني ومستند على أقوال الهيئة والفلاسفة ولا دخل لعلماء الشرع فيها،إطلاقًا ويضيف بقوله والله أعلم بحقيقة ذلك. كانت مجرد نظرية كغيرها من النظريات ولم تكن يقينًا البتة ولم يصادق عليها علماء الشرع أبدًا.

جميل بعد أن ذكرنا لكم كل هذا دعونا نذهب لمعرفة من أين أتت فكرة الكروية وكيف دخلت بلاد المسلمين ، وكما هو معلوم هؤلاء الصابئيين من اليونان كانوا يعبدون الكواكب، ويقول ابن تيمية: لما عربت الكتب الرومية واليونانية في حدود المائة الثانية زاد البلاء مع ما ألقى الشيطان في قلوب الضلال إبتداء من جنس ما ألقاه في قلوب أشباههم. وبالنسبة للذين إعتمدوا على أبحاث البيروني أو فلان أو علان وذكر أنه إجماع للمسلمين، نقول له أن هذا الأخير وحين إشتد به المرض دعا المنجمين لمعرفة متى سيموت؟ بربك هل تعتمد على قول شخص هكذا يؤمن بالمنجمين وتقول هو من العلماء المسلمين، علماء نعم المشركين نعم، المسلمين لا، ما قام به يعتبر شرك بالله. وليس هذا فقط بل أمور ودواهي كثيرة لمن يقرأ الكتب. ثم كما قال بن تيمية كيف تطيب نفس مؤمن بل نفس عاقل أن يأخذ سبيل هؤلاء المغضوب عليهم أو الضالين والمشركين ويدع سبيل الذين أنعم الله عليهم من المسلمين والصحابة رضوان الله عليهم؟ بل أنه رد على كل من قال بأن النبي صلى الله عليه وسلم لم يخبرنا ببعض الأمور وأنه لم يعرفها ذاك الوقت وجعلوه غير عالم بمعاني القرآن الذي أنزل عليه نقول له، كل من ظن بأن غير الرسول أعلم بهذا منه أو أكمل بيانا منه فهو من الملحدين لا من المؤمنين، يقول تعالى: وجعلنا على قلوبهم أكنة أن يفقهوه وفي آذانهم وقرًا، أو كما قال عز وجل، فمال هؤلاء القوم لا يفقهون حديثًا، سبحان الله أصبح الرسول و الصحابة رضوان الله عليهم في آذانهم وقر أن يفقهوا القرآن حتى يفقهه أفراخ المجوس، كيف يكون خير قرون الأمة أنقص في العلم والحكمة، لا سيما العلم بالله وأحكام أسمائه وآياته، من هؤلاء الأصاغر بالنسبة إليهم؟ أم كيف يكون أفراخ المتفلسفة وأتباع الهند واليونان، وورثة المجوس والمشركين، وضلال اليهود والنصارى والصابئين وأشكالهم وأشباههم أعلم بالله من ورثة الأنبياء وأهل القرآن والإيمان؟ ثم هؤلاء المتكلمون المخالفون للسلف هم أنفسهم أقروا بذلك كما قال أحد كبار رؤساهم:
ولم نستفد من بحثا طول عمرنا…سوى أن جمعنا فيه قيل وقالوا.
وآخر يقول:
لعمري لقد طفت المعاهد كلها…وسرت طرفي بين تلك العوالم…
فلم أرى إلا واضعا كف حائرٍ …على ذقن أو قارعًا سن نادم..
ويقول آخر
لقد تأملت الطرق الكلامية والمناهج الفلسفية، فما رأيتها تشفي عليلًا ولا تروي غليلًا ورأيت أقرب الطرق طريقة القرآن

يعني بالمختصر ماذا عندنا، إبن كثير تتلمذ على يد إبن تيمية وفي تفسيره ذكر سطحية الأرض
و إبن القيم تتلمذ على يد إبن تيمية ويقول أنها كروية ونقل كلام إبن حزم
وإبن تيمية نقل إجماع عن إبن الجوزية وإبن حزم وابن المنادي
والرازي نقل كلام إبن حزم.
الشيء الذي يجب معرفته وهو أن كل الإجماع الذي ورد في كتب ابن القيم وبن تيمية يعود لكلام ابن المنادي ويُقال أن له 400 مصنف وعاش في القرن التاسع ميلادي، ويقولون على لسانه وجود إجماع بين المسلمين، الغريب في الأمر وهو عدم وجود أي مصنف من بين 400 المذكورة ولا واحد حتى نعتمده كمرجع، إذًا هذا الإجماع يُلغى شرعًا لعدم وجود مرجعية له، فكما تبطل الأحاديث فكذلك يبطل هذا القول مهما كان قائله لإفتقارنا لأي دليل حسي نعرفه عن الشخص الذي أقر بإجماع الأمة على مسألة معينة

الآن إستيقظا وأصبحنا نقرأ الكتب بدل قراءة منهاج ومقرر وُضِع لتحييدك عن المسار، وما نقوله يمكن لأي أحد التحقق منه ومن يرد البحث سنعطيه المرجع ومرجع المرجع والذي في الغالب ولا أحد ينتبه له فالمرجع الأول يكفيه للتصديق، لا عزيزي الباحث.. نحن في عصر الدجل وكل شيء يجب أن تكون على يقين منه بما فيه ما نقوله لك الآن، وندعوك للبحث.وهذا ما نرجوه من كل واحد منكم.

مثال بسيط حتى تدركوا الوضع، وأحكموا بأنفسكم، الشاعر المعروف بشار إبن برد والذي يتم تدريسه في مؤسسات التعليم وأنه نابغة عربي إلخ هذا الأخير يقول في أحد أشعاره:

إبليس خير من أبيكم آدم فتنبهوا يا معشر الفجار…إبليس من نار وآدم طينة والأرض لا تسمو سمو النار،… ويقول… الأرض مظلمة والنار مشرقة والنار معبودة مذ كانت النار، …حتى أنك تجد في بعض أشعاره طقطقة ومسخرة على المصلين…وهذا يقدمونه لك على أساس شاعر عربي مسلم؟ وهو مجوسي من الفرس؟ وهكذا هم أغلبية ما سموهم بالعلماء المسلمين … أغلبهم معتزلة وشيعة وربوبيين…ثم تأتي وتقل لي أنه كان هناك إجاع لعلماء اللمسلمين على كروية الأرض.

5 رأي حول “الرد على من قال بإجماع المسلمين على كروية الأرض

  1. السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    أستاذي الكريم ^_^

    لا أدري إن كنتَ الأخ (هشام م) أم شخصاً آخر .. بيد أني بداية أشكر لك جهودك في هذا الشأن و أسأل الله العظيم أن يجزيك خيراً ^_^

    واسمح لي ببيان بسيط .. فإن كل من قال بكروية الأرض من علماء الشرع فهو يقصد الكروية التي نعرفها نحن ^_^’

    ابن حزم رحمه الله و ان تيمية رحمه الله يقصدان الأرض الكروية التي تماثل في شكلها الكواكب في السماء .. اتفاقهم مع أهل الحساب و الهئية = القول بكروية الأرض المخالفة للدين .. أهل الهيئة هم الفلكيون المنجمون .. و هؤلاء أخذوا قولهم بكروية الأرض من الإغريق .. و فلاسفة الإغريق هم أول من قال بكروية الأرض المعلومة اليوم .. كل الكلام الذي ذكرته دفاعاً عن ابن تيمية رحمه الله لا معنى له .. ابن تيمية رحمه الله يتبنى القول بمركزية الأرض = الأرض كروية و هي مركز الكون و الشمس و الأجرام تدور حولها .. هذه النظرة تسمى geocentric ..

    لو اضطلعت أخي الكريم على ما ذكره ابن تيمية رحمه الله في فتواه لرأيت المذكور :

    (( سئل رحمه الله عن رجلين تنازعا في ” كيفية السماء والأرض ” هل هما ” جسمان كريان ” ؟ فقال أحدهما كريان ؛ وأنكر الآخر هذه المقالة وقال : ليس لها أصل وردها ))

    هذا يعني أن هناك رجلين أحدهما يقول بأن الأرض كروية .. و الآخر يقول بأنها منبسطة .. و انتصر رحمه الله لمن يقول بكروية الأرض .. و لم يرد على المنجمين ( أصحاب الهيئة ) و هذا يعني أن ابن تيمية رحمه الله متفق معهم في شأن الأرض ..

    و كلامه الذي أوردته أنت : (( فَمِنْ الْمَعْلُومِ بِاتِّفَاقِ مَنْ يَعْلَمُ هَذَا أَنَّ الْأَفْلَاكَ مُسْتَدِيرَةٌ كُرَوِيَّةُ الشَّكْلِ وَأَنَّ الْجِهَةَ الْعُلْيَا هِيَ جِهَةُ الْمُحِيطِ وَهِيَ الْمُحَدَّبُ وَأَنَّ الْجِهَةَ السُّفْلَى هُوَ الْمَرْكَزُ وَلَيْسَ لِلْأَفْلَاكِ إلَّا جِهَتَانِ الْعُلُوُّ وَالسُّفْلُ فَقَطْ )) يدل على أن ابن تيمية يحسب الأرض كروية كما يصفها أهل الهيئة لا سطحاً مستديراً كالقرص .. عندما يقول رحمه الله ( مستديرة كروية ) فهو يشرح الاستدراة التي يقصدها و هي استدراة الكرة لا استدارة المسطحات ..

    و الجهة السفلى هي المركز = وسط الكرة .. فهو يقول بأن كل ما على سطحها علو .. و هذا يعني أن الشخص الواقف في القطب الشمالي ( في النموذج الكروي للأرض ) و الشخص الواقف في القطب الجنوبي كلاهما بالأعلى و ليس شخصٌ بأسفل من الآخر .. و إنما الجهة السفلى عنده – رحمه الله – هي مركز الكرة التي يسموها في عصرنا الحاضر ( اللب ) ..

    لا يضيرنا أن نقول ابن حزم أخطأ .. و أن ابن تيمية أخطأ .. و قد خلافا إجماع العلماء على انبساط الأرض .. و إنما نلتمس العذر لهما للالتباس الذي حصل لهما فظنا أن كل من قال بالاستدارة من السلف يقصد الكروية .. و إنما أراد السلف استدارة المستطحات .. رحم الله الجميع ^_^

    ^_^

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    http://flatness-of-earth.blogspot.ca/

    Liked by 1 person

  2. السلام عليكم
    أخي الغالي هشام قبل يومين بحثت في كلام ابن تيمية وابن حزم وجدت انه يصف الكرويين بالجهال وفعلاً هم جهال ولهم عيون لا يبصرون بها … سأنقل لك كلام ابن تيمية وكلام ابن حزم

    ابن تيميه يقول في ( درء تعارض العقل والنقل )
    الجزء السادس الصفحات من331 الى334

    وكذلك إذا قدر هناك مثل ما في هذا الوجه، ولو كان ما هناك سافلاً، للزم أن تكون الشمس والقمر والسماوات إذا ظهرت علينا تحت ذلك الجانب من الأرض، وتحت ما هناك، ولزم أنه لا تزال الأفلاك تحت الكواكب، والشمس والقمر تحت الأرض وهذا في غاية الفساد.

    ومن العجائب أن هؤلاء النفاة يعتمدون في إبطال كتاب الله، وسنة أنبيائه ورسله، وما اتفق عليه سلف الأمة وأئمتها، وما فطر الله عليه عباده، وجعلهم مضطرين إليه عند قصده ودعائه، ونصب عليه البراهين العقلية الضرورية، على مثل هذه الحجة التي لا يعتمدون فيها إلا على مجرد خيال ووهم باطل، مع دعواهم أنهم هم الذين يقولون بموجب العقل، ويدفعون موجب الوهم والخيال.

    وكل من له معرفة يعلم أن قول القائل: أن الشمس والقمر والكواكب الدائرة في الفلك هي بالليل تحت الأرض، هو من حكم الوهم الفاسد، والخيال الباطل، ليس له حقيقة في الخارج، فيريدون بهذا الوهم والخيال الفاسد أن يبطلوا صريح العقل وصحيح المنقول في أعظم الأصول، ويحولوا بين القلوب وقصد خالقها وعبادته بمثل هذا الوهم والخيال الفاسد، الملتبس على من لا يفهم حقيقة قولهم

    :
    كلام ابن حزم في كتاب الفصل في الملل والاهواء والنحل
    الجزء الثاني ص80

    فَأخْبر الله تَعَالَى أَخْبَار لَا يردهُ إِلَّا كَافِر بِأَن الْقَمَر فِي السَّمَاء وَأَن الشَّمْس أَيْضا فِي السَّمَاء ثمَّ قد قَامَ الْبُرْهَان الضَّرُورِيّ الْمشَاهد بالعيان على دورانها حول الأَرْض
    من مشرق إِلَى مغرب ثمَّ
    من مغرب إِلَى مشرق
    فَلَو كَانَ على مَا يظنّ أهل الْجَهْل لكَانَتْ الشَّمْس وَالْقَمَر إِذْ دَارا بِالْأَرْضِ وصارا فِيمَا يُقَابل صفحة الأَرْض الَّتِي لسنا عَلَيْهَا قد خرجا عَن السَّمَاء
    وَهَذَا تَكْذِيب لله تَعَالَى فصح بِهَذَا أَنه لَا يجوز أَن يقارق الشَّمْس وَالْقَمَر السَّمَوَات وَلَا أَن يخرجَا عَنْهَا لِأَنَّهُمَا كَيفَ دَارا فهما فِي السَّمَوَات
    فصح ضَرُورَة أَن السَّمَوَات مُطَابقَة طباقاً على الأَرْض

    وَأَيْضًا فقد نَص تَعَالَى كَمَا ذكرنَا على أَن الشَّمْس وَالْقَمَر والنجوم فِي السَّمَوَات ثمَّ قَالَ تَعَالَى {وكلٌ فِي فلك يسبحون} وبالضرورة علمنَا أَنه لَا يُمكن أَن يكون جرم فِي وَقت وَاحِد فِي مكانين فَلَو كَانَت السَّمَوَات غير الأفلاك وَكَانَت الشَّمْس وَالْقَمَر بِنَصّ الْقُرْآن فِي السَّمَوَات وَفِي الْفلك لكانا فِي مكانيين فِي وَقت غير متداخلين وَاحِد وَهَذَا محَال مُمْتَنع وَلَا ينْسب القَوْل بالمحال إِلَى الله عز وَجل إِلَّا أعمى الْقلب فصح أَن الشَّمْس فِي مَكَان وَاحِد وَهُوَ سَمَاء وَهُوَ فلك وَهَكَذَا القَوْل فِي الْقَمَر وَفِي النُّجُوم وَقَوله تَعَالَى وكلٌ فِي فلك يسبحون نَص جلي على الاستدارة لِأَنَّهُ أخبر تَعَالَى أَن الشَّمْس وَالْقَمَر والنجوم سابحة فِي الْفلك وَلم يخبر تَعَالَى أَن لَهَا سكوناً فَلَو لم تستدر لكَانَتْ على أباد الدهور بل فِي الْأَيَّام الْيَسِيرَة تغيب عَنَّا حَتَّى لَا نرَاهَا أبدا لَو مشت على طَرِيق وَاحِد وَخط وَاحِد مُسْتَقِيم أَو معوج غير مستدير لَكنا أمامها أبدا وَهَذَا بَاطِل فصح بِمَا نرَاهُ من كرورها من شَرق إِلَى عرب وَغرب إِلَى شَرق أَنَّهَا دَائِرَة ضَرُورَة وَكَذَلِكَ قَالَ رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم إِذْ سُئِلَ عَن قَول الله تَعَالَى {وَالشَّمْس تجْرِي لمستقرٍ لَهَا} فَقَالَ عَلَيْهِ السَّلَام مستقرها تَحت الْعَرْش وَصدق صلى الله عَلَيْهِ وَسلم لِأَنَّهَا أبدا تَحت الْعَرْش إِلَى يَوْم الْقِيَامَة وَقد علمنَا أَن مُسْتَقر الشَّيْء هُوَ مَوْضِعه الَّذِي يلْزم فِيهِ وَلَا يخرج عَنهُ وَإِن مَشى فِيهِ من جَانب إِلَى جَانب
    :

    أتمنى ايصال هذا الكلام لكل من يحتج بالرسالة العرشية ويصفنا بالجهال هداهم الله
    حاولت ايصال هذا الكلام للاخوه على الخاص لم اقدر

    إعجاب

  3. السلام عليكم
    أخي الغالي هشام قبل يومين بحثت في كلام ابن تيمية وابن حزم وجدت انه يصف الكرويين بالجهال وفعلاً هم جهال ولهم عيون لا يبصرون بها … سأنقل لك كلام ابن تيمية وكلام ابن حزم

    ابن تيميه يقول في ( درء تعارض العقل والنقل )
    الجزء السادس الصفحات من331 الى334

    وكذلك إذا قدر هناك مثل ما في هذا الوجه، ولو كان ما هناك سافلاً، للزم أن تكون الشمس والقمر والسماوات إذا ظهرت علينا تحت ذلك الجانب من الأرض، وتحت ما هناك، ولزم أنه لا تزال الأفلاك تحت الكواكب، والشمس والقمر تحت الأرض وهذا في غاية الفساد.
    ومن العجائب أن هؤلاء النفاة يعتمدون في إبطال كتاب الله، وسنة أنبيائه ورسله، وما اتفق عليه سلف الأمة وأئمتها، وما فطر الله عليه عباده، وجعلهم مضطرين إليه عند قصده ودعائه، ونصب عليه البراهين العقلية الضرورية، على مثل هذه الحجة التي لا يعتمدون فيها إلا على مجرد خيال ووهم باطل، مع دعواهم أنهم هم الذين يقولون بموجب العقل، ويدفعون موجب الوهم والخيال.

    وكل من له معرفة يعلم أن قول القائل: أن الشمس والقمر والكواكب الدائرة في الفلك هي بالليل تحت الأرض، هو من حكم الوهم الفاسد، والخيال الباطل، ليس له حقيقة في الخارج، فيريدون بهذا الوهم والخيال الفاسد أن يبطلوا صريح العقل وصحيح المنقول في أعظم الأصول، ويحولوا بين القلوب وقصد خالقها وعبادته بمثل هذا الوهم والخيال الفاسد، الملتبس على من لا يفهم حقيقة قولهم

    :
    كلام ابن حزم في كتاب الفصل في الملل والاهواء والنحل
    الجزء الثاني ص80

    فَأخْبر الله تَعَالَى أَخْبَار لَا يردهُ إِلَّا كَافِر بِأَن الْقَمَر فِي السَّمَاء وَأَن الشَّمْس أَيْضا فِي السَّمَاء ثمَّ قد قَامَ الْبُرْهَان الضَّرُورِيّ الْمشَاهد بالعيان على دورانها حول الأَرْض
    من مشرق إِلَى مغرب ثمَّ
    من مغرب إِلَى مشرق
    فَلَو كَانَ على مَا يظنّ أهل الْجَهْل لكَانَتْ الشَّمْس وَالْقَمَر إِذْ دَارا بِالْأَرْضِ وصارا فِيمَا يُقَابل صفحة الأَرْض الَّتِي لسنا عَلَيْهَا قد خرجا عَن السَّمَاء
    وَهَذَا تَكْذِيب لله تَعَالَى فصح بِهَذَا أَنه لَا يجوز أَن يقارق الشَّمْس وَالْقَمَر السَّمَوَات وَلَا أَن يخرجَا عَنْهَا لِأَنَّهُمَا كَيفَ دَارا فهما فِي السَّمَوَات
    فصح ضَرُورَة أَن السَّمَوَات مُطَابقَة طباقاً على الأَرْض

    وَأَيْضًا فقد نَص تَعَالَى كَمَا ذكرنَا على أَن الشَّمْس وَالْقَمَر والنجوم فِي السَّمَوَات ثمَّ قَالَ تَعَالَى {وكلٌ فِي فلك يسبحون} وبالضرورة علمنَا أَنه لَا يُمكن أَن يكون جرم فِي وَقت وَاحِد فِي مكانين فَلَو كَانَت السَّمَوَات غير الأفلاك وَكَانَت الشَّمْس وَالْقَمَر بِنَصّ الْقُرْآن فِي السَّمَوَات وَفِي الْفلك لكانا فِي مكانيين فِي وَقت غير متداخلين وَاحِد وَهَذَا محَال مُمْتَنع وَلَا ينْسب القَوْل بالمحال إِلَى الله عز وَجل إِلَّا أعمى الْقلب فصح أَن الشَّمْس فِي مَكَان وَاحِد وَهُوَ سَمَاء وَهُوَ فلك وَهَكَذَا القَوْل فِي الْقَمَر وَفِي النُّجُوم وَقَوله تَعَالَى وكلٌ فِي فلك يسبحون نَص جلي على الاستدارة لِأَنَّهُ أخبر تَعَالَى أَن الشَّمْس وَالْقَمَر والنجوم سابحة فِي الْفلك وَلم يخبر تَعَالَى أَن لَهَا سكوناً فَلَو لم تستدر لكَانَتْ على أباد الدهور بل فِي الْأَيَّام الْيَسِيرَة تغيب عَنَّا حَتَّى لَا نرَاهَا أبدا لَو مشت على طَرِيق وَاحِد وَخط وَاحِد مُسْتَقِيم أَو معوج غير مستدير لَكنا أمامها أبدا وَهَذَا بَاطِل فصح بِمَا نرَاهُ من كرورها من شَرق إِلَى عرب وَغرب إِلَى شَرق أَنَّهَا دَائِرَة ضَرُورَة وَكَذَلِكَ قَالَ رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم إِذْ سُئِلَ عَن قَول الله تَعَالَى {وَالشَّمْس تجْرِي لمستقرٍ لَهَا} فَقَالَ عَلَيْهِ السَّلَام مستقرها تَحت الْعَرْش وَصدق صلى الله عَلَيْهِ وَسلم لِأَنَّهَا أبدا تَحت الْعَرْش إِلَى يَوْم الْقِيَامَة وَقد علمنَا أَن مُسْتَقر الشَّيْء هُوَ مَوْضِعه الَّذِي يلْزم فِيهِ وَلَا يخرج عَنهُ وَإِن مَشى فِيهِ من جَانب إِلَى جَانب

    إعجاب

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s