💢 كهنة فرعون في هذا الزمن ☑️😷

نيل فيرجسون الاستاذ في إمبريال كوليدج بلندن والذي قدم النموذج الوبائي الكارثي الذي قادنا إلى الحبس والحجر العام في بداية ماي. استقال من اللجنة العلمية للحكومة البريطانية (SAGE) عندما كشفت صحيفة The Telegraph أنه دعا عشيقته عدة مرات إلى منزله في عز الحجر،، 😏😎

فهل استقالته تتعلق فعلا لخرقه الحجر الصحي ام لأسباب أخرى 😏قصة عشيقته كانت مجرد عذر،،، ✔️ لماذا؟ 👇

عليك طرح السؤال التالي: لماذا نستمع إلى هذا العالم الكاذب والذي كان يلعب دور المنجم العلمي لمدة سنوات مع “نماذجه الرياضية الوبائية” والتي أقل ما يقال عنها أن مصداقيتها ربما أقل من تنبؤات الكرة البلورية وكروت التارو،،

✍️ سِجل هذا الدجال حافل بالتنجيمات الكارثية،،🐑🔍 فلماذا الحكومات تستمع وتواصل الاستماع لهذا الدجال؟ منذ متى العلم التجريبي اصبح من علوم تنجيم؟

☑️ فقد توقع نموذجه الخزعبلي: 👇

♦️ خلال إنفلونزا الطيور عام 2005 وفاة 200 مليون شخص، وفي النهاية عدد الضحايا لم يتجاوز 282 شخصًا في العالم (بين 2003 و 2009) ✔️

♦️ خلال مرض جنون البقر في عام 2002 تنبأ نيل فيرغسون بأنه سيكون هناك ما بين 50 و 50 ألف حالة وفاة (مرة أخرى ، من السهل جدًا إعطاء هذا النطاق) وفي النهاية كان هناك فقط 177 حالة وفاة ✔️ ويمكنك أن تتخيل أن القادة اتخذوا قراراتهم بالاعتماد على 50 ألف قتيل وليس 50 بالطبع.

♦️ وخمن ماذا؟ أثناء أزمة جنون البقر، أوصى نيل فيرغسون بذبح ستة ملايين حيوان (الأبقار والخنازير والأغنام). ووقعت المجزرة، دراسات لاحقة أثبتت أن حساباته قد تم المبالغة فيها بشكل كبير وأن هذه المذبحة الضخمة كانت كبيرة جدًا وخطأ لا يغتفر،، والخطأ تم تقديره بعشرة أضعاف،،،

♦️ خلال إنفلونزا الخنازير عام 2009 ، تنبأ نيل فيرجسون وفاة 65 ألف شخصفي المملكة المتحدة في حين كان العدد النهائي 457 ✔️

💢 وبعد كل هذا التنجيم والدجل والكذب، وبدل التوقف عن الاستماع لهذا المهرج،، وصلنا الآن إلى ما هو أبعد مما سبق، وتم حجر عالم بأكمله بسبب تكهناته العبيطة،،

♦️ بالنسبة لفيروس كورونا تكهن هذا الدجال ب 500 ألف قتيل في فرنسا بينما لم يمت إلا 27321 في الوقت الحاضر، ويا ريت كان سبب وفاتهم كلهم كورونا،، وتكهن بموت 550 ألف في المملكة المتحدة بينما مات 33186 و تكهن بموت 1.2 مليون في الولايات المتحدة،، 🤪

✍️ للتذكير، بعد اتباع تقديرات نيل فيرغسون أعلن ماكرون رئيس فرنسا فجأة بإغلاق المدارس والمتاجر والحجر العام. 😷😒💯

نيل فيرجسون هذا الدجال وانواعه هم خطيرين على المجتمع، هو مثل الرجل الكذاب الذي كان يستهزئ بالرعاة صارخاََ لقد جاء الذئب لقد جاء الذئب، وفي كل مرة يصدقه الرعاة ويخرجون لمواجهة الذئب وفي كل مرة يعرفون بأنه كان يكذب عليهم،، لكن حين جاء الذئب فعلاََ للقرية وصرخ هذا الكذاب لإنذارهم ولا احد من الرعاة صدقه، وفعل الذئب فعلته وتم إلتهام القطيع،، ونيل فيرغسون مثل هذا الكذاب وهو مسؤول جزئياً عن الأزمة التي نمر بها.

نيل فيرغسون هذا، زملائه أطلقوا عليه لقب “سيد الكوارث” و النماذج الوبائية التي يعتمد عليها لا قيمة لها البتة، وليس فيها من العلم إلا المظهر والاسم، وحتى البروفيسور ديدييه راؤول نفسه يعترف بأننا لا نفهم تمامًا آليات الأوبئة فمن يستطيع أن يدعي أنه قادر على التنبؤ بها؟ 😑 إن لم يكن دجال 😏🐑 وحتى إيلون موسك (تسلا) إتهمه بالقيام بالعلوم المزيفة fake sciences ،،،

فعلاََ شيء يدعو للقلق، حين تتخذ الحكومات اجراءات حظر عامة بناءاََ على ترقيعات رياضية تنجيمية لا تمثل العلم الوبائي لا من قريب ولا من بعيد،، نحن في علم زائف، ونرى النتيجة 😕يبقى سؤال واحد: إذا كان نيل فيرغسون دجالاََ وعالمًا زائفًا، فلماذا استمعت إليه الحكومات بدلاً من عالم أوبئة حقيقي؟ أترك لكم الاجابة عنها،،،

RT 😎

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s